قصائد ساخرة - الأكثر قراءة

هندسة و لا آداب

الزيارات: 670

تقييم المستخدم: 0 / 5

تعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم
 

بعد أن تنتهي إمتحانات القانوية العامة و يبدأ مكتب التنسيق عمله نجد أن الهندسة و الطب و كليات أخرى هي كليات القمة أما كليات الأداب و الحقوق فهي كليات اللي مش لاقي كلية مع إنه في الآخر كله محصل بعضه و كلنا في البطالة سواء و مافيش حد هيخش الجنة عشان معاه بكالوريوس هندسة و لا حد هيخش النار علشان معاه ليسانس آداب

كنت قاسي في العتاب

غصب عني و غصب عنه

إختلفنا في الحساب

أصله فاكر إنه و إنه

لما جابلي إكتئاب

لو تشوفه تقول كأنه

باني نـَطحه للسحاب

ما أنتظرتش تيجي منه

قال و إيه بيقول صحاب

جه يقولي إزاي مهندس

يبقى صاحبُه بتاع أداب؟

بيعايرني بالتخصص

شفت حالتي الهباب؟

زي ما يكون مش مركز

حد منكوا يقولوا تاب

أيوه كان مجموعي يوكس

غلطه كانت ف الشباب

بس ييجي الآيه يعكس

يبقى هو لنفسه جاب

أيوة عارف إنه ذاكر

و إنه كان ف دراسته شاطر

بس عيب لو يبقى فاكر

إنه أصبح م الأكابر

ياللي طالع م الأوائل

ياللي عامل فيها عاقل

مش شايفها عيب يا راجل؟

يبقى عقلك في المسائل

في الأساس ويا الحوامل

و تبقى آمنه العوازل

ضد هزات الزلازل

مره موجب مره سالب

لأ و عامل فيها تايب

دا صحيح زمن العجايب

المؤدب يبقى عايب

و اللي طيب يبقى خايب

القُريب يبقى غايب

و الأعادي تكون حبايب

و اللي أعجب م الأعاجب

كله بكره هيبقى شايب

و النهايه عضم دايب

النهايه كل واحد راح يجاوب

حد خد م التاني نايب؟

حد غير الكتاب؟

و اللي يبقى قلبه حابب

جنه مش عايز عذاب

هو يومها راح يحاسب

لما ينطق الجواب

و السؤال للكل واحد

كنت كافر و لا عابد؟

كنت راضي و لا جاحد؟

الموظف و المحاسب

و اللي ريس و لا نايب

و اللي مغلوب و اللي غالب

و الصنايعي و المدرس

و اللي كان عامل كويس

و الغني زي المفلس

و العريس زي اللي عنس

و اللي كان شغلانته يكنس

و المحامي المهندس

زي بياع الكباب

و اللي بيبيـع المدمس

زي خريج الآداب

0
0
0
s2smodern