قصائد متنوعة - الأكثر قراءة

الجامعة

الزيارات: 69
تعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم
 

نفسي م الزمن اللي فات

أربع سنين يتكرروا

وألقى الصحاب و الذكريات

قدام عيوني يظهروا

بحلم أرجع تاني طالب

مين فيكوا حلمي يفسره؟

مين يرجعلي الحبايب

ومع بعض سكشن نحضره؟

صدقني قلبي حانن للمعيدين والدكاترة

لشكلي فوق البنش وأنا بحضر المحاضرة

للشقاوة و المقالب و المناقرة

للمدرج اللي ياما قعدنا فيه

لحلاوة اليوم اللي كنا بنقضيه

ولعمر حلو جميل

م الصعب تاني .. أقدر أرجع ليه

 

حنيت لوقفة السلالم

قدام رعاية الشباب

أيامها كانت بالنسبالي  .. حاجة لازم

أثبت حضوري

 أو يحسبوني غياب

الجامعة كانت بالنسبالي

دنيا تانية

فيها ذكرى حلوة ليا

كل لحظة وكل ثانية

في الجامعة كانت

أحلى أيامي الشقية

عدت وراحت

بس لسة ذكرياتها عايشة فيا

 

أنا لسة فاكر كل أسرة واقفة فين

والشلة واقفة في أنهي زاوية

منستش لسة مين ساعتها حب مين

بس طلعت غيره غاوية

ما أنا برضه حبيت سنة تالتة .. مرتين

وفي سنة أولي  .. ييجي مية

كنا ساعتها مبهورين

وأنتوا عارفين البقية

في الجامعة كانت كل رحلة .. ليها وقفة

زي مايكون بكرة عيد

في السكة أحلى حفلة .. وأحلى صقفة

وكل الغناوي نعيد

كانت المنافسة بين أداب وبين تجارة

مش قصدي خالص في المذاكرة والشطارة

ماهو أصل أيامها كانت حقوق

مغضوب عليها م الإدارة

وكانت دار العلوم

بينا وبينها .. مقطوعة الإشارة

وكانوا بتوع الآثار

مالهمش دعوة بصيدلة

معرفش بقى كان تار

ولا خلاف على مسألة

وعشان تروح هندسة

لازم تعدي الشارع

وزراعة كانت زي مبنى مدرسة

بس الصراحة كبير وواسع

والطب كان تاخدله محطتين

أو نص ساعة مشي

أما العلوم فكانوا مشغولين

بالميكروب اللي مات  .. والفيروس اللي حي

وبتوع سياسة وإقتصاد

قال هم طقم السفرا الجي

أما بتوع الإعلام

مذيعين هيكونوا ياخي

وأهو كله طلع كلام

إلا بتوع الأداب

ماكانش ليهم زي

 

أصل إحنا عشنا أحلى وقت .. وأحلى أيام

ولا لحظة حسينا بندم

كنا نذاكر نص ساعة بالتمام

والباقي نقضيه ف الحكاوي بدون ملل

إحنا اللي كلنا المكرونة عند الإنسجام

وكلنا السندوتشات من كرم

كان صبري حلو مافيش كلام

لبتوع تجارة كان يدوب خطوة قدم

إحنا اللي شربنا شاي وقهوة عند ريعو

ولعبنا طاولة على مين في الإنتخابات هنبيعه

إحنا اللي كانت مراقيا

بالنسبة لينا كل الساحل

وإحنا اللي الشرم روحنا

أول مارجعناه م العدو السافل

إحنا اللي ركبنا المركبة ف أسوان

وشوفنا نيلنا لما كان رايق وسايل

إحنا اللي خدنا م الجامعة

أحلى حاجة فيها

أيام جميلة نفتكرها بدمعة

ونقول ياريتنا نرجع ليها

الجامعة كانت .. هي أجمل مجتمع

كان سهل تعرف مين أونطة .. ومين جدع

كانت الصداقة حقيقي جد .. مش دلع

وماكنش بينا فيه خيانة .. أو لوع

ألفين خسارة

مضطر أقولها وبوجع

صعبة العبارة

لو حتى هكتبها سجع

(فيه اللي منا باع رفيقه

لما في الرأي إختلف

وفيه اللي منا ف عز ضيقه

مالقاش صديقه للأسف)

بس الحقيقة فيه كتير

ماباعوش عشرة السنين

لسة قلوبهم فيها خير

ولسة نفوسهم طيبين

هم دول مكسب حياتي

هم أصحابي وزمايلي

هم حبايبي وزي أخواتي

وجوا القلب هيبقوا تملي

دي الجامعة كانت زي بيت بيضمنا

والجامعة لسة بذكرياتها

هي اللي جامعانا هنا

0
0
0
s2smodern